المبيت بمنى أيام التشريق

حكم ترك المبيت بمنى لعذر

الجواب: رمي الجمرة يوم العيد، هذا حق وهذا هو المشروع جمرة العقبة وطوافك في يوم العيد هذا أيضًا طيب وهو أفضل الأوقات لطواف الحج يوم النحر، أما كونك بت في مكة ولم تبيتي في منى للعلة التي ذكرت فلا حرج عليك إن شاء الله وأنت معذورة إذا لم يتيسر لك المبيت ...

حكم المبيت خارج منى جهلًا

الجواب: ذبيحة تذبح بمكة للفقراء، عليكم ذبيحة، والذي ما يستطيع يصوم عشرة أيام، ولو مضى سنوات، لأنكم تساهلتم ولم تسألوا، تساهلتم ولم تسألوا، الواجب عليكم السؤال والعناية، هذا الواجب على المؤمن، فقد فرطتم؛ فعليكم التوبة إلى الله، وذبح ذبيحة، كل واحد ...

حكم خروج الحاج من منى إلى جدة أو الطائف أيام منى

الجواب: السنة أن يقيم في منى كما أقام النبي في منى عليه الصلاة والسلام، ولو كان من أهل جدة أو الطائف إلا إذا دعت حاجة أن يذهب في النهار ويرجع حتى يبيت في منى، إذا دعت الحاجة لأهله هناك أو في أضحية يذبحها هناك ويرجع فلا بأس، لكن السنة أن يقيم في منى حتى ...

حكم المبيت خارج منى أيام التشريق

الجواب: المبيت في منى واجب على الصحيح ليلة إحدى عشر، وليلة اثنتي عشرة، هذا هو الذي رجحه المحققون من أهل العلم على الرجال والنساء من الحجاج، فإن لم يجدوا مكانًا سقط عنهم ولا شيء عليهم ومن تركه بلا عذر فعليه دم[1]. نشر في جريدة (الندوة) العدد 9869 في 12/12/1411هـ، ...

حكم ترك المبيت بمنى يومين أو ثلاثة

الجواب: من ترك المبيت بمنى أيام التشريق بدون عذر فقد ترك نسكًا شرعه رسول الله ﷺ بقوله وفعله وبدلالة ترخيصه لبعض أهل الأعذار مثل الرعاة وأهل السقاية، والرخصة لا تكون إلا مقابل العزيمة؛ ولذلك اعتبر المبيت بمنى أيام التشريق من واجبات الحج في أصح قولي ...

عدم المبيت بمنى لعذر

الجواب: لا شيء عليه؛ لقول الله : فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16] سواء كان ترك المبيت لمرض، أو عدم وجود مكان، أو نحوهما من الأعذار الشرعية، كالسقاة، والرعاة، ومن في حكمهما[1]. نشر في مجلة (البحوث الإسلامية) العدد السابع، 1403هـ، ...

حكم من ترك المبيت بمنى ليلة واحدة لمرض

الجواب: مادام ترك المبيت بمنى ليلة واحدة لعذر المرض فلا شيء عليه؛ لقوله تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، ولأن النبي ﷺ رخص للسقاة والرعاة في ترك المبيت بمنى من أجل السقي والرعي. والله أعلم[1]. نشر في مجلة (الدعوة) العدد 1542 ...

حكم من ترك المبيت بمنى لتعذر المكان

الجواب: إذا اجتهد الحاج في التماس مكان في منى ليبيت فيه ليالي منى فلم يجد شيئًا فلا حرج عليه أن ينزل في خارجها؛ لقول الله : فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16] ولا فدية عليه من جهة ترك المبيت في منى؛ لعدم قدرته عليه[1]. نشر في كتاب ...

حكم المبيت خارج منى

الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد: المبيت في منى واجب من واجبات الحج، على كل حاج مع القدرة إلا السقاة والرعاة ومن في حكمهما، فمن عجز عن ذلك فلا شيء عليه؛ لقول الله سبحانه: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16] وبذلك يعلم أن ...

لا حرج في المبيت خارج منى لمن لم يجد مكانا بداخلها

الجواب: لا حرج عليكم في ذلك ولا فدية لقول الله سبحانه: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، وقول النبي ﷺ: إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم[1] وفق الله الجميع[2]. رواه البخاري في (الاعتصام بالكتاب والسنة) باب الاقتداء بسنن رسول الله ...

حكم الجلوس نهارًا خارج منى في يوم العيد وأيام التشريق

الجواب: لا حرج عليه في ذلك، فمن جلس في مكة في نهار يوم العيد أو في أيام التشريق في بيته، أو عند بعض أصحابه فلا حرج عليه في ذلك، وإنما الأفضل البقاء في منى إذا تيسر ذلك؛ تأسيًا بالنبي ﷺ وأصحابه ، فإذا لم يتيسر له ذلك أو شق عليه ودخل مكة وأقام بها في النهار ...

من بقي في منى حتى أدركه الليل من الليلة الثالثة عشرة لزمه المبيت والرمي

الجواب: من بقي في منى حتى أدركه الليل في الليلة الثالثة عشرة لزمه المبيت، وأن يرمي بعد الزوال، ولا يجوز له الرمي قبل الزوال كاليومين السابقين، ليس له الرمي فيهما إلا بعد الزوال؛ لأن الرسول ﷺ بقي في منى اليوم الثالث عشر ولم يرم إلا بعد الزوال وقال: خذوا ...

المراد باليومين للمتعجل

الجواب: المراد باليومين اللذين أباح الله جل وعلا للمتعجل الانصراف من منى بعد انقضائهما. هما ثاني وثالث العيد؛ لأن يوم العيد يوم الحج الأكبر، وأيام التشريق هي ثلاثة أيام تلي يوم العيد، وهي محل رمي الجمرات وذكر الله جل وعلا، فمن تعجل انصرف قبل غروب الشمس ...

 وقت النفر من منى

الجواب: يبدأ الحاج بالنفير من منى إذا رمى الجمرات يوم الثاني عشر بعد الزوال فله الرخصة أن ينزل من منى. وإن تأخر حتى يرمي الجمرات في اليوم الثالث عشر بعد الزوال فهو أفضل[1]. نشر في جريدة (الندوة) العدد 9869 في 12/12/1411هـ، وفي جريدة (الرياض) في 11/12/1416هـ، وفي ...

من أدركه الغروب وقد ارتحل فليس عليه مبيت

الجواب: إذا كان الغروب أدركهم وقد ارتحلوا فليس عليهم مبيت وهم في حكم النافرين قبل الغروب، أما إن أدركهم الغروب قبل أن يرتحلوا، فالواجب عليهم أن يبيتوا تلك الليلة، أعني ليلة ثلاث عشرة، وأن يرموا الجمار بعد الزوال في اليوم الثالث عشر، ثم بعد ذلك ينفرون ...