المسح على الخفين

المسح على الخفين

الجواب: إذا لبس الخفين على طهارة يمسح عليها يوم وليلة بعد الحدث إذا كان مقيماً، أما إذا كان مسافراً فإنه يمسح ثلاثة أيام بليالها، هكذا وقت النبي ﷺ، وما قبل الحدث لا يحسب لو لبسها مثلا في الضحى وبقي على طهارته في الظهر والعصر والمغرب والعشاء لا تحسب، ...

المسح على الجوارب

الجواب: لا بأس لا حرج في ذلك، من لبس الخفين أو الجوربين إن شاء أبقاهما يوماً وليلة وهو مقيم غير مسافر، وإن شاء خلعهما متى شاء، ولو لم يصلِ فيهما إلا مرة واحدة. لكن له رخصة أن تبقى عليها أربعة وعشرين ساعة بعد المسح بعد الحدث يمسح أربعة وعشرين ساعة يوم ...

صفة الخف الذي يمسح عليه وصفة المسح ووقته

الجواب: الخف ما يتخذ من الجلد للرجلين يستر الرجلين، هذا خف يستر القدم والكعبين هذا يقال له خف، يمسح عليه المسلم ثلاثة أيام بليالها إذا كان مسافراً، ويوم وليلة إذا كان مقيما، والمرأة كذلك إن كانت مقيمة يوم وليلة وإن كانت مسافرة ثلاثة أيام بليالها. والجورب ...

المسح على الجوارب

الجواب: الصواب أنه لا حرج في مسح الجوارب كالخفين من الجلد ، قد مسح عليها النبي ﷺ في النعلين ، ومسح عليها جماعة من الصحابة فلا بأس بذلك. والجورب ما يلبس في الرجل من القطن أو الصوف أو الشعر أو غيرها غير الجلود إذا كان ساتراً للقدم يمسح عليه يوماً وليلة ...

حكم المسح على الشراب

الجواب: نعم ، يجوز المسح على الشرَّاب إذا كان ساتر للرجل، يجوز المسح عليه، إذا لبسها على طهارة فلا حرج في ذلك، والنبي ﷺ مسح على الجوربين والنعلين، ثبت عنه ذلك -عليه الصلاة والسلام-، وثبت عن جماعةٍ من الصحابة من أصحاب النبي ﷺ أنهم كانوا يمسحون على الجوارب، ...

أحكام المسح على الشراب

الجواب: المسح على الخفين والجوربين رخصة وسنة فعلها النبي -صلى الله عليه وسلم- وفعلها أصحابه -رضي الله عنهم وأرضاهم- وقال -عليه الصلاة والسلام- في الحديث الصحيح: إذا توضأ أحدكم فلبس خفيه فليمسح عليهما وقال فيما رواه مسلم في الصحيح عن علي بن أبي طالب ...

كم مدة المسح على الخفين بالساعة

الجواب: الواجب مثل ما قال النبي ﷺ: (يوم وليلة) الساعة تختلف في هذا، فإذا مسح على الجوربين أو الخفين من صلاة العصر فليس له أن يمسح في اليوم الآتي لصلاة العصر بل يمسح قبل صلاة العصر، يوم وليلة، وإذا مسح عليها لصلاة المغرب مثلاً فإنه يمسح عليها إلى المغرب ...

حكم المسح على الشراب الخفيف الذي ترى منه البشرة

الجواب: لا بد في الشُّرَّاب والخفاف أن تستر القدم من الكعب إلى أطراف الأصابع، فإذا كان الشراب خفيفاً شفافاً يرى منه ما تحته من اللحم وحمرته وسواده ونحو ذلك فإنه لا يمسح عليه بل يجب خلعه وغسل الرجل، وإنما يمسح على الشراب والخف الساتر، لكن لو وقع فيه خروق ...