الألبسة المباحة

ما حَدُّ الإزار حتى لا يكون مُسْبَلًا؟

حَدُّه الكعب. س: إذا كان على نفس الكعب؟ الشيخ: لا يضر، لكن لا ينزل عن الكعب ما أسفل من الكعبين فهو في النار. س: لكن لو كان على الكعب ما في حرج؟ الشيخ: لكن لو رفع عن الكعب يكون أبعد عن الشبهة إلى نصف الساق. س: رواية: ولا حظ للكعب من الإزار؟ الشيخ: جاء في بعض ...

ما الحدُّ الجائز من الحرير للرجال؟

أصبعين أو ثلاث أو أربع من الحرير الرقعة. س: من غير حاجة؟ الشيخ: إذا دعت الحاجة إليها. س: لكن من غير حاجة يجوز...؟ الشيخ: ما حد حاطها إلا لحاجة، المقصود موضع أصبعين أو ثلاث قد رخص فيها النبي ﷺ.

هل يُعَدُّ اللبس إلى نصف الساقين من الشُّهرة؟

لا، غلط، إلى نصف الساق جائز، بل هو أفضل عند جماعةٍ من أهل العلم، إلا إذا كان يترتب عليه شيء، يرخيه إلى الكعب، والحمد لله، ولا يعرض نفسه لشيءٍ يُؤذيه، فما بين نصف الساق والكعب كله جائز.

هل لبس العمامة سنة؟

كانت من سنة العرب، كثير من أهل العلم يقولون: اللباس لا يدخل في السنة والبدعة؛ لأنه من العوائد ... فلا بأس، ومَن تركها فلا بأس، من عوائد العرب قبل الشرع. س: هل يُطلق عليها سنة الرسول ﷺ؟ ج: الله أعلم.

حكم لبس البياض للنساء

أصله مباح إذا كان على غير الطريقة التي يلبسها الرجال، لكن بسبب أنه في الغالب من لبس الرجال فينبغي لها تركه، ولهذا يُستنكر منها ذلك؛ لأنه في الغالب يكون فيه شبه ظاهر للرجال؛ لأنَّ الرجال يغلب عليهم البياض، لكن لو لبسته على طريقةٍ خاصةٍ تخصّ النساء ما ...

ما حكم لبس المرأة للبرقع إذا كانت قد تسترت من تحت

الجواب: لا أعلم بأساً في لبس البرقع إذا كان الخرق الذي فيه بقدر العين لا بأس في ذلك إن شاء الله؛ لأن هذا أمر معلوم من قديم الزمان، والنبي ﷺ نهى المرأة المحرمة أن تلبس النقاب، وهو يشبه البرقع، ينقب فيه العينين نقبان بقدر العينين، فإذا استخدمته الأنثى ...

الجوارب البيضاء للنساء

الجواب: الجوارب سواءٌ كانت سوداء أو خضراء أو حمراء لا بأس بها، تلبس المرأة الجوارب الساترة، وإذا كانت جوارب لا تلفت النظر يكون ذلك أحسن، كالجوارب السوداء أو غيرها من التي ليس فيها صبغٌ يلفت النظر ويحصل به اللمعان. فالمقصود أن تكون جوارب ليس فيها ما ...

هل يجوز للمرأة أن تلبس القناع

الجواب: لا حرج عينا واحدة أو العينين أو لباس النقاب الساتر، إلا عين أو عينين كل هذا لا حرج فيه، وإذا كانت تلبس الخمار الساتر سالماً من ورآئه كان أكمل وأفضل.

لبس المرأة للأبيض

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن أهتدى بهداه، أما بعد: فقد ثبت عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- التحذير من التشبه من النساء بالرجال، أو من الرجال بالنساء هذا أمر معلوم في الشريعة قد لعن الرسول ﷺ: المتشبهين ...