شروط الصلاة

أهمية الطمأنينة في الصلاة

ومما سمعتم في الندوة أمر الطمأنينة في الصلاة، فالطمأنينة أمرها عظيم، كثير من الناس لا يحسن أن يصلي ينقرها نقرًا ولا يبالي، يفعل صلاة المنافقين، والمنافق كافر، المنافق لا يؤمن، المنافق ما عنده إيمان؛ لأنه يؤمن في الظاهر ويكفر في الباطن، في الباطن مع ...

أهمية معرفة شروط وأركان وواجبات الصلاة

وفي الصحيحين عن أبي هريرة ، عن النبي ﷺ أنه كان يومًا جالسًا للناس في المسجد، فدخل رجل وصلى ثم جاء فسلم على النبي ﷺ، فرد عليه النبي ﷺ السلام، ثم قال له: ارجع فصل فإنك لم تصل فرجع الرجل فصلى كما صلى، يعني ما تمها، نقرها مثل ما فعل في الأول، ثم جاء فسلم ...

كتاب شروط الصلاة وواجباتها وأركانها تعليق الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله

قال شيخُ الإسلام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى: (بسم الله الرحمن الرَّحيم، شروط الصلاة تسعة: الإسلام، والعقل، والتَّمييز، ورفع الحدث، وإزالة النَّجاسة، وستر العورة، ودخول الوقت، واستقبال القبلة، والنِّية. والشَّرط الأول: الإسلام، وضدّه الكفر، ...

كيفية صلاة فاقد الطهورين أو أحدهما 

الجواب: السجين له أحوال: إن كان يستطيع أنه يتوضأ ويستنجي بالحجارة فالحمد لله، وإن كان ما يستطيع فإنه يتيمم ولا حرج في ذلك، فالمقصود أن السجين فيه تفصيل.  المقدم: إذاً يستطيع أن يتطهر وذلك على قدر استطاعته.  الشيخ: لا بأس، إذا كان السجين عنده ماء ...

حكم صلاة أصم أبكم لا يعرف شروط الصلاة

الجواب: يصلي على حسب حاله: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، فإن أمكن تعليمه بالإشارة أو بأي شيء يعلم، أما إذا لم يمكن فلا يلزمه إلا ما علم والله يقول سبحانه: وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا [الإسراء:15]، وإذا أمكن تعليمه ...

حكم الصلاة على فرش البيت مع وجود الصغار

الجواب: الأصل في الأرض الطهارة، والأصل في الفرش الطهارة، هذا هو الأصل، فلا مانع أن تصلي على الأرض، والفراش، إلا إذا علمت يقيناً أنه أصابته نجاسة، وإلا فالأصل الطهارة، ولو عندك بزور، ولو أن عندك صبية صغار، الأصل الطهارة في الأرض والفراش، ولا حرج أن تصلي ...

حكم الصلاة على القطن والصوف والسجاد

الجواب: الصواب في هذا أنه لا حرج في ذلك، لا بأس بالصلاة على الفرش من القطن والصوف والوبر، وكذلك من سعف النخل وغير ذلك، كل هذا لا حرج فيه عند أهل العلم، والنبي ﷺ صلى على الخضرة وهي من سعف النخل وصلى الصحابة على الأنماط من القطن وغيرها، وليس في هذا محظور ...

حكم ترك الوضوء والاكتفاء بالتيمم خوفاً من فوات وقت الصلاة

الجواب: هذا فيه تفصيل إن كنت قمت من النوم غلبك النوم وقمت توضأ ولو خرج الوقت، أو ناسٍ ثم انتبهت توضأ ولو خرج الوقت، الوقت هو وقت الاستيقاظ ووقت انتباهك، لقول النبي ﷺ: من نام عن الصلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك. أما إن كنت متساهلاً ...

هل تجب الإعادة على من صلى في ثياب نجسة؟

الجواب: إذا كنت تعلم أنها نجسة فعليك الإعادة، أما إذا كنت لا تعلم إلا بعد الصلاة لجهل أو نسيان فالصلاة صحيحة، أما إن كنت حين صليت فيها تعلم أنها نجسة فإن الصلاة غير صحيحة، أما لو كنت لا تعلم إلا بعد الصلاة أخبرت بعد الصلاة أو ذكرت بعد الصلاة فالصلاة ...

هل من شروط الصلاة زوال شعر الإبط والعانة؟

الجواب: الصلاة صحيحة، ليس من شرطها زوال الإبط والعانة، لكن سنة للإنسان أن يتعاهد عانته وإبطه وألا يتركها أكثر من أربعين، يقول أنس : «وقت لنا في قص الشارب وقلم الظفر ونتف الإبط وحلق العانة ألا نترك ذلك أكثر من أربعين ليلة »، وفي لفظ: «وقت لنا ...

حكم من ترك الصلاة أيام مرضه ثم قضاها

الجواب: أولاً هو غلطان، الواجب عليه أنه يفعل المستطاع، إن استطاع الماء توضأ وإلا تيمم، وإن عجز يممه غيره: يممه أخوه أو زوجته أو غير ذلك، يضرب التراب بيديه ويمسح به وجهه وكفيه بالنية عنه يقول له: افعل، يأمره وهو ينوي، المريض ينوي والخادم أو وكيله يضرب ...

أمور يجب توفرها لصحة الصلاة

الجواب: يجب عليه أن يتوضأ إذا كان على غير طهارة، وأن يعد المصلى إذا كان ما عنده أرض طيبة طاهرة يعد مصلى حصير.. سجادة من القطن أو غيره حتى يصلي عليها إذا كان ما عنده محل طاهر يعد السترة التي تستر عورته مثل قميص.. إزار ورداء يعد الشيء الواجب عليه في الصلاة، ...

ما حكم زيارة الوالد الخرف؟

الجواب: ما دام بهذه الحال لا شيء عليه لاختلال العقل لا شيء عليه لا صوم ولا صلاة .. أما الزيارة فالبر أن تزوره وأن تلاحظه وتكرمه، وتجتهد فيما ينفعه ويصلحه، أو توكل خادمًا يلاحظه مع مراعاتك له أيضًا وزيارته؛ لأن الوالد له حق عظيم. نعم. المقدم: جزاكم ...

حكم التلفظ بالنية عند أداء الصلاة

الجواب: النية محلها القلب، والسنة أن ينوي في قلبه فقط ولا يتكلم بلسانه، فإذا قام يصلي ناويًا صلاة الظهر كفى، صلاة العصر كفى، صلاة المغرب كفى، صلاة الضحى كفى، ولا يحتاج أن يقول: نويت، بدعة، يقول: نويت أن أصلي كذا وكذا، الظهر أربعًا، العصر أربعًا، ...

حكم من صلى وبه سلس بول ولم يستنج

الجواب: وعليكم السلام، بعده: عليك أن تعيد الصلاة المذكورة لعدم استنجائك من البول بعد دخول الوقت، وعدم تغيير الحفاظة أو غسلها[1]. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (29/13).