الركوع والرفع منه

أدعية الركوع والسجود

الجواب: السجود يدعو فيه المؤمن بما يسر الله له، السجود يدعو فيه المؤمن والمؤمنة بما يسر الله من الدعوات الطيبة، ولو لم تنقل عن النبي ﷺ، ومن دعاء النبي ﷺ: اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره، ثبت عنه أنه كان يدعو بهذا في السجود ...

حكم الدعاء في الركوع

الجواب: لا حرج عليه، إذا دعا لا حرج عليه، لكن لا يتعمد ذلك، يقول النبي ﷺ: أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فالدعاء يكون في السجود، والركوع يكون فيه تعظيم الرب: (سبحان ربي العظيم، سبحان ربي العظيم، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ...

موضع نظر المصلي أثناء الركوع

الشيخ: مكان السجود، مثل الواقف؛ ينظر إلى محل السجود مثل الواقف، لكن عند الجلوس في التشهد ينظر إلى إشارته، إلى السبابة.. إلى يده. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

حكم ترك: (سمع الله لمن حمده) بعد الرفع من الركوع جهلًا

الجواب: نرجو أن لا يكون عليك شيء؛ لأجل الجهل، وعليك مع ذلك الاستغفار والتوبة والندم على ما حصل من التساهل وعدم السؤال؛ لأن الواجب على من جهل شيئًا أن يسأل أهل العلم في صلاته وغيرها، وما مضى صحيح والحمد لله، وعليك في المستقبل أن تقولي: (سمع الله لمن ...

حكم قول: ربنا ولك الحمد والشكر، بعد الرفع من الركوع

الجواب: لم ترد، لكن لا يضر قولها الحمد والشكر لله وحده ، ولكن هو من باب عطف المعنى، وإن الحمد معناه الشكر والثناء، فالأفضل أن يقول:  ربنا ولك الحمد، ويكفي ولا يزيد (والشكر)، ويقول: ربنا ولك الحمد حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه، ملء السماوات والأرض، ...

ما موضع اليدين بعد الرفع من الركوع؟

هذا هو الصحيح، السُّنة أنَّ المصلي يضع يمينه على شماله على صدره قبل الركوع وبعده. وقال بعضُ أهل العلم: تحت السرة، وقال بعضُهم: فوق السرة. والأمر في هذا واسعٌ وسهلٌ، لا ينبغي فيه النزاع والخلاف والمعاداة، ينبغي في هذا التَّسامح؛ لأن العلماء اختلفوا ...

ما حكم زيادة "الشكر" بعد الرفع من الركوع؟

المعروف في الأحاديث أنه ﷺ كان إذا رفع رأسه من الركوع قال: سمع الله لمن حمده، ثم قال بعدها: ربنا ولك الحمد، وربما قال: ربنا لك الحمد، وربما قال: اللهم ربنا لك الحمد، وربما قال: اللهم ربنا ولك الحمد أربع روايات، أربع صفات جاءت بها النصوص، والمنفرد والمأموم ...

معنى تعظيم الرب عز وجل في الركوع

معناه أنه يتحرى التسبيحات التي فيها تعظيم الرب، ما هي بدعاء: سُبُّوحٌ قُدُّوس، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، سبحان ربي العظيم، سبحان ربي العظيم.  يعني هو محل انكسار لكن بين السجود وبين القيام فيكون التهليلات التي فيه بين هذا وهذا، ...

متى يُعتدّ بالركوع مع الإمام؟

الظاهر أنه لا يعتد بالركعة، فاته الركوع، ركع الإمام ورفع وهو متعمد. س: إذا رفع الإمام من الركوع ونسي أو تأخر في التسميع فتأخر مأموم ورأى الإمام قد رفع وجماعة ركوع ثم ركع معهم هل يَعتد بالركعة؟ الشيخ: إذا كان الإمام قد رفع لا يَعتد بالركعة. س: لكنه ...

ما حكم الدعاء في الركوع؟

الركوع فيه تعظيم: أما الركوع فعظموا فيه الرب لكن دعاء تابع لا بأس سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي هذا تابع، الرسول ﷺ قال: أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء. س: يعني لا يدعو بأمر من أمور الدنيا؟ الشيخ: لا، يعظّم الرب ...

حكم قول "لربي الحمد" عند الرفع من الركوع

عند الرفع يعني؟ س: نعم. ج: لا عليه شيء، لكن الأفضل المعروف في الأحاديث الصحيحة: "ربنا ولك الحمد"، "اللهم ربنا لك الحمد"، ينبغي له أن يُلاحظ الأحاديث الصَّحيحة.

حكم "سبحان الله وبحمده" في الركوع والسجود

في الركوع والسجود؟ س: نعم. ج: لا بأس، لكن المعروف "سبحان ربي العظيم"، وإذا قال: "سبحان الله وبحمده" جاز مثلما قال النبيُّ ﷺ. س: سبحان الله العظيم وبحمده؟ ج: لا بأس، لكن تركها أفضل، "سبحان ربي العظيم، سبحان ربي العظيم"؛ لأنَّ في ثبوتها نظرًا ...

النهي عن بروك البعير في السجود

الجواب: الأصح والأفضل أن يضع ركبتيه أولاً، كان النبي ﷺ يضع ركبتيه ثم يديه صلى الله عليه وسلم، وينهى عن بروك كبروك البعير، والبعير إذا برك يقدم يديه، فالسنة أن تقدم ركبتين لا يديك، والأحاديث في الحقيقة متفقة لا مختلفة. وهي السجود على الركبتين ثم اليدين ...