هذه كلمة عامية، ولا أعلم فيها حرجاً، ومعناها أني كدت أن أيأس من لقائك، والله الموفق.