حكم سجود المسبوق للسهو مع الإمام مع عدم سجوده بعد الإتمام

السؤال: يقول: في أحد الأيام دخلت إلى المسجد في صلاة المغرب، فوجدت نفسي مسبوقًا بركعة، وحدث للإمام سهو بعد التشهد الأول، وبعد التشهد الثاني سجد الإمام للسهو وسجدت معه، وبعد السلام قمت وصليت الركعة التي قد سبقني الإمام فيها، وقرأت التشهد وسلمت، وبعد أن خرجت من المسجد قال لي أحد المصلين: بأن صلاتي باطلة؛ لأنني بعد أن صليت الركعة التي سبقت فيها لم أسجد للسهو، فهل صلاتي باطلة حقًا، أرجو الإفادة جزاكم الله خيرًا؟

الجواب: صلاتك صحيحة وهذه الفتوى لا أساس لها، وقد سجدت مع إمامك متابعة له والحمد لله، أما أنت فليس عليك سجود، أما لو كان الإمام لم يسجد إلا بعد السلام ولم تسجد معه فإنه يشرع لك أن تسجد بعد قضاء ما عليك؛ لأنك لم تسجد مع الإمام، أما أنت فقد سجدت مع الإمام وانتهى الموضوع والحمد لله. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة