حكم الصلاة على الجرائد

السؤال:
ما حكم الصلاة على الجرائد المنتشرة في هذه الأيام؟

الجواب:
الجرائد لا يجوز الصلاة عليها لأن فيها ذكر الله وفيها الأحاديث والآيات فهذا امتهان لكن الواجب أنها تجمع وتحفظ في الدواليب أو تحرق أو تدفن، أما أنها تستعمل في أن يصلى عليها أو توضع سفرة للموائد أو ملفًا للحاجات هذا لا يجوز لأنها في الغالب لا تخلو من آيات. 
أما لو وجد جريدة ما فيها شيء ما فيها ذكر الله ولا آية ولا شيء فهذا لا بأس أن تمتهن لكن قل أن توجد جريدة من الجرائد في هذه البلاد لا يوجد جريدة إلا وفيها شيء من ذكر الله أو آية أو حديث فلا ينبغي ولا يجوز أن تمتهن، بل يجب أن تحرق إذا كان ما لهم حاجة فيها تحرق أو تدفن في أرض طيبة أو تحفظ عنده في دواليب حتى لا تمتهن. 
وأما الصور التي فيها فبالإمكان مسح الرؤوس وإذا دفنت ولم يظهر منها شيء ما ضرت، المضر ظهورها وانتشارها أو جعلها على .... أو جعلها على الأبواب، أما إذا دفنت حتى يقضي الله ما شاء فيها، أو تحرق أو تدفن في أرض.

فتاوى ذات صلة