حكم الزواج من أسرة أفرادها لا يصلون

السؤال:
رسالة وصلت إلى البرنامج من الأخ المستمع يوسف مستور حمدان من السودان النيل الأبيض ويعمل حال كتابة رسالته في العراق، أخونا يسأل عن زواج من أسرة جميع أفرادها يشربون الخمر ولا يعلم عن ذلك إلا بعد أن تقدم للخطبة؟

الجواب:
هذا ينبني على معرفة حال البنت المخطوبة، إذا كانت على طريقة أهلها فينبغي تركها، أما إذا كانت معروفة بالاستقامة وترك ما عليه أهلها فلا بأس بأخذها، وإذا كان يجهل ذلك فالحيطة له أن لا يتزوج منهم لئلا تكون مثلهم. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا! أيضًا عن الصلاة سماحة الشيخ يقول: إنهم لا يصلون.
الشيخ: كذلك ينظر ويسأل فإن ثبت أنها مستقيمة وأنها قد خالفت أهلها وتصلي ولا تشرب الخمر فلا بأس، لا يضرها وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [الأنعام:164]، أما إن كانت مثل أهلها أو لا يدري عنها فينبغي له تجنب ذلك حتى يحتاط لدينه وحتى يسلم من تزوج امرأة غير دينة. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، إذًا يلزم الإنسان والحالة هذه أن يسأل عن الأسرة التي يريد...
الشيخ: نعم، ينبغي له التبصر وعدم العجلة، يقول ﷺ: تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولجمالها، ولحسبها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك ولا يمكن أن يعرف ذات الدين إلا بالسؤال، سؤال الثقات العارفين بها. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.
سماحة الشيخ! في الختام أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله على تفضلكم بإجابة السادة المستمعين، وآمل أن يتجدد اللقاء وأنتم على خير.
الشيخ: نرجو ذلك، الله المستعان.

فتاوى ذات صلة