ما واجب المسلمين تجاه القدس؟

السؤال:
رسالة وصلت إلى البرنامج من أحد الإخوة المستمعين من المملكة الأردنية الهاشمية، يقول: المواطن المسلم محمود علي السعد بني حسن، أخونا بدأ رسالته بقوله: أرجو منكم يا أخي عرض سؤالي هذا على سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز أدامه الله، أما بعد:
دائمًا يا سماحة الشيخ نسمع في خطب الجمعة في بلادنا عن موضوع استرداد القدس الشريف، وبالطبع أنا لست ضد ذلك، ولكن هل من الحق أن نربط بين دخولنا للجنة، وإرجاعنا للقدس الشريف، أنا أجد أنه من الأفضل أن نصحح ما في مجتمعنا من أخطاء وفواحش مما يجعلنا أمة قوية تستطيع فتح القدس من جديد، وأقصد بالفواحش مثلًا خروج النساء سافرات، ترك الصلاة والصيام، ترك صلة الرحم، ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، النفاق والنميمة، الاختلاط في كافة مجالات الحياة، الجامعات والعمل.. وغيرها.. وغيرها.. وغيرها.
أليس من الأولى تعميق العقيدة في النفوس أولًا، فنحن دائمًا نحس بالإحباط لدى سماعنا بعض الجمل مثل: (القدس مش رايحة ترجع لكم وأنتم على هذا الحال)، وهل سيحاسبنا الله يوم القيامة على عدم استرداد القدس أم على عدم تطبيق شريعتنا السمحة؟ أفيدونا جزاكم عن أمة الإسلام كل خير، ولكم مني كل الشكر والتقدير.. أدامكم الله.

الجواب:
لا شك أن نطيع أوامره وننتهي عن نواهيه فعليهم أن يستقيموا، ويحاسبوا أنفسهم، وأن يجتهد .................. هذا الواجب على ...
المقدم: والرضا بوقوع المعاصي؟

فتاوى ذات صلة