صلاة المرأة في بيتها لا ترتبط بإقامة المساجد

السؤال:
أختنا تسأل أيضًا وتقول: عندما يؤذن المؤذن هل يصح للمرأة أن تصلي أم تتأخر وقتًا قليلًا حتى تقام الصلاة وبعد ذلك تصلي لنفسها؟

الجواب:
ليس لها ارتباط بالرجال بل متى دخل الوقت فإنها تصلي سواء كان ذلك قبل صلاة الرجال أو بعد صلاة الرجال، وليس لها ارتباط بإقامة الصلاة في المساجد، بل متى أذن ومضى بعض الوقت فإنها تصلي ولا تبادر من حين الأذان؛ لأنه قد يكون الأذان مبكرًا فإذا تركت قليلًا وتمهلت قليلًا ثم تصلي فهو أحسن، احتياطًا من دخول الوقت. نعم.

فتاوى ذات صلة