حكم الأضحية عن الميت

السؤال:
يسأل أخونا فيقول: هل يجوز أن تخصص الأضحية للميت فقط بعد وفاته، حيث أن كثيرًا من العوام أصبح لزامًا عليهم إذا توفي والده أو والدته أو أخوه؛ نحر له ناقة في أول عيد للأضاحي بعد وفاته مباشرة، فهل يجوز ذلك؟ وما هو الجائز في الأضحية؟ وما هي الأضحية؟ وهل هي من الإبل؟ أم من البقر؟ أم من الغنم؟ وأيها أفضل جزاكم الله خيرًا؟

الجواب:
الضحية سنة عن الحي والميت، النبي ﷺ كان يضحي بشاة واحدة عنه وعن أهل بيته، أحيائهم وأمواتهم، وإذا ضحى بناقة ببعير ببقرة فلا بأس، أما اعتقاد أنه يضحى عنه بجمل، أو ببقرة أول سنة هذا لا أصل له، السنة أن يضحي بما تيسر سواءً كان ببقرة أو بناقة أو .. من الغنم، الحمد لله وإن جمع أهل بيته بواحدة كفى، لو ذبح شاة واحدة عنه وعن أهل بيته: زوجاته وأولاده أحيائهم وأمواتهم فلا بأس، وإن جمعهم في بقرة أو في ناقة فلا بأس، الأمر واسع بحمد الله. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا يسأل سماحتكم سماحة الشيخ ويقول: هل الأضحية في كل عام؟ أو مرة في العمر؟
الشيخ: السنة في كل عام، الضحية كل عام، كان النبي يضحي كل عام عليه الصلاة والسلام عنه وعن أهل بيته شاة واحدة، اللهم صل عليه وسلم نعم. ويضحي عن أمة محمد بشاة ثانية. كان يضحي بشاتين بكبشين:
أحدهما: عنه وعن أهل بيته.
والثاني: عمن وحد الله من أمة محمد عليه الصلاة والسلام. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة