لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم من كان من أهل مكة وليس بحاج

السؤال:
نحن نعمل في دائرة حكومية بمنى مشاركين في أعمال الحج، بعضنا من أهل مكة، وبعضنا من خارج مكة مسافة قصر، وبعضنا حاج وبعضنا غير حاج، يصلي بنا شخص حاج من أهل الرياض جميع الأوقات، ويصلي الجميع خلفه، هل من يصلي خلفه هذه الأيام يعني يوم العيد وأيام التشريق يقصرون معه تبعا ولو كانوا من أهل مكة؟

الجواب:
الحجاج يقصرون، أما الذي من أهل مكة وليس بحاج، أو جاء وليس بحاج، فإنه لا يقصر، إلا إذا كان مسافرا، أما إذا كان من أهل مكة أو إنسان بقي في مكة وإنما جاء للعمل، وليس بحاج لا يقصر معهم بل يتم أربعا[1].
  1. من ضمن أسئلة حج عام 1415 هـ، الشريط رقم 49/4. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 30/ 207). 

فتاوى ذات صلة