شخص جامع زوجته في أحد أيام رمضان وهو يظن أنه في الليل فلما انتهى وجد أن ضوء الشمس خرج

أنا رجلٌ جامعتُ امرأتي في أحد أيام شهر رمضان المبارك وأنا أظنّ أنني في الليل، وأنه لم يَحِن الإمساك، وعندما انتهيتُ من حاجتي وفتحتُ باب غُرفتي وجدتُ أن الشمس قد طلعت ودخل النهار، فاغتسلتُ وأكملتُ صيامي، فهل صيامي مقبولٌ؟ وماذا يجب عليَّ أن أفعل؟

الشيخ: عليك القضاء، وعليك الكفَّارة؛ لأنك مُفَرِّطٌ، لم تَحْتَطْ، ولم تنظر، فعليك قضاء اليوم والكفَّارة عن الجماع، وهي كذلك؛ لأنَّكما تجامعتُما في النَّهار.

فتاوى ذات صلة