أم إمام صبيين أو ثلاثة دون العاشرة، هل يكون عن يسارهم أم أمامهم

السؤال:
سؤاله الثاني يقول فيه: إذا أم إمام صبيين أو ثلاثة دون العاشرة، هل يكون عن يسارهم أم أمامهم؟

الجواب:
السنة أن يكون أمامهم ولا بأس أن يصف الصبيان خلفه، فإن لهم صفوفاً، إذا كانوا من سبع سنين فأكثر ممن يعقلون الصلاة يصفون خلفه كالرجال وإذا كان معهم رجال كذلك، فهم يتمون الصفوف ويصفون خلف الإمام ولا حرج، هذا هو الصواب.

وقد ثبت عنه ﷺ أنه أمَّ أنس بن مالك ويتيماً عندهم يقال له:.......... صاروا خلف النبي ﷺ يتيم وأنس، وصلى بابن عباس، صار ابن عباس عن يساره فأداره عليه الصلاة والسلام.

فالحاصل أن الصبيان يكونون خلف الإمام كالرجال، إذا كانوا اثنين فأكثر، أما الواحد يكون عن يمين الإمام كالرجل، هذا هو المشروع حتى في الفريضة، في الفريضة والنافلة، وهذا هو الصواب، بعض أهل العلم يرى أن هذا في النافلة خاص، والصواب أنه جائز في النافلة والفريضة جميعاً، لأنه ما جاز في النافلة جاز في الفرض، حتى....... يخصون هذه دون هذه.

فتاوى ذات صلة