قص اللحية

السؤال: 
له سؤال آخر يقول: ما حكم تصليح اللحية من قصها، وتدويرها من أقصى الرقبة؟ 
جزاكم الله خيراً.

الجواب:

اللحية يجب توفيرها، اللحية يجب توفيرها، وإرخاؤها، وعدم قصها، أو حلقها؛ لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: قصوا الشوارب، وأعفوا اللحى خالفوا المشركين. متفق على صحته، وفي لفظ آخر يقول ﷺ: قصوا الشوارب، ووفرا اللحى، خالفوا المشركين. رواه البخاري في صحيحه. وفي لفظٍ آخر يقول ﷺ: جزوا الشوارب، وأرخوا اللحى خالفوا المجوس. رواه مسلم في صحيحه.

فقوله ﷺ: أرخوا، وقوله: وفروا، وقوله: أعفوا. كل هذه يدل على أنه لا يجوز التعرض لها، لا بقص، ولا بحلقٍ، بل يجب أن توفر على حالها، وترخى، وتعفى، فلا يقص منها، ولا يحلق منها، ولا تحلق كلها، لا يجوز حلقها ولا قصها، بل يجب توفيرها، وإرخاؤها، وإبقاؤها.

المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة