الحلف بغير الله شرك

السؤال:
السائل من السودان م.س.ت. يقول: أرى البعض من الناس يحلفون بغير الله، وهذا طبعاً شرك والعياذ بالله، فمنهم من يحلف بالطلاق، وبالحرام وبأولاده، وبالنعمة، وهم يصلون، ويصومون، ويزكون، ويداومون على الفرائض، فكيف يجتمع ذلك؟

الجواب:
الحلف بغير الله من الشرك الأصغر، كأن حلف بأبيه أو بأمه أو برأس فلان، أو بحياة فلان هذا من الشرك الأصغر، فالواجب التوبة إلى الله من ذلك والحذر من ذلك، والحمد لله.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة