لا يحج الإنسان عن غيره قبل أن يحج لنفسه

السؤال:
أحد الإخوة المستمعين بعث يسأل ويقول: هل يجوز للإنسان أن يحج لغيره قبل حجته؟ جزاكم الله خيراً.

الجواب:

ليس للإنسان أن يحج عن غيره إلا بعد أن يحج، كما صح بهذا الخبر عن رسول الله ﷺ أنه سمع رجلاً يقول: لبيك عن شبرمة، فقال له النبي ﷺ: من شبرمة؟ قال: أخٌ لي وقريب لي، قال: حججت عن نفسك، قال: لا، قال: حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة, لكن لو أخرج مالاً لبعض الناس يحج به لا بأس، أما أن يحج بنفسه لا, ليس له أن يحج عن غيره بنفسه قبل أن يحج عن نفسه، بل يبدأ بنفسه فيحج, أما لو أعطى إنساناً مالاً فيحج عن أبي أو عن أخي فلا حرج في هذا. 
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة