الغياب عن الأهل برضاهم

السؤال:
أنا لي سنة ونصف عن أهلي، وملتزم بإرسال المصاريف والكسوة، وهم راضون بهذا الحال، فما هو توجيهكم؟

الجواب:
الحمد لله، ما داموا راضيين فليس عليك شيء، إذا قمت بواجبهم. 
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة