صلة الوالد القاطع للصلاة

السؤال:
أيضًا يقول: لي والدة حنون وعطوف محبة لي وهي لا تصلي، هل يمكنني الإنفاق عليها وخدمتها أم لا؟

الجواب:
نعم، وإن كانت لا تصلي، الواجب عليك الإحسان إليك وبرها، ومصاحبتها بالمعروف حتى يتوفاها الله، ولكن مع هذا تنصحها كثيراً وتوصيها بالصلاة وتعلمها أن الصلاة أمرها عظيم وأنها عمود الإسلام، وأن من تركها كفر لعلها تهتدي، تحسن إليها بالمعروف، بالكلام الطيب، بالمواساة بالمال، هكذا ينبغي، لأن الله تعالى أوصى بالوالدين وإن كانا كافرين، أوصى بهم خيراً وإحساناً، والإحسان قد يكون سبباً لهدايتها وقيامها للصلاة، فعليك بالإحسان إليها والصبر عليها، ومخاطبتها بالتي هي أحسن ونصيحتها لعل الله يهديها.

فتاوى ذات صلة