ماذا يجب على من أهدي إليه مصحفاً أخذ من المسجد؟

السؤال:
يقول: لقد أعطاني صديق لي مصحف، وهذا المصحف أخذه من المسجد وقبلته منه، فهل هذا العمل جائز، وماذا علي إذا كان غير جائز؟

الجواب:
عليك أن ترده إلى المسجد ولا يجوز لأحد أن يأخذ من المسجد لنفسه ولا لغيره، مصاحف المسجد تبقى في المسجد للمصلين والقارئين، وليس لأحد أن يأخذ من المسجد المصاحف التي فيها ويعطيها الناس أو يستعملها في بيته، لا، يستعملها في المسجد بس فقط، فعليك أنت أن ترده إلى المسجد الذي أخذه منه وتعلم صاحبك أن لا يتعود على هذا ولا يفعله.

المقدم: جزاكم الله خيرُا، وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة