سفر المرأة بدون محرم

السؤال:
إحدى الأخوات تقول أم عبد الرحمن تقول عن نفسها: أنا سيدة أبلغ من العمر ثلاثة وأربعين عاماً، ومقيمة مع زوجي في المملكة، وقد وافق على سفري بمفردي لزيارة أهلي بمصر، وسيكون السفر مع أسرة مكونة من زوج وزوجة وأولاد بسيارتهم الخاصة، هل عليّ إثم في ذلك، أم ماذا أفعل؟

الجواب:
ليس لك ِ السفر بدون محرم، بل هذا حرام عليك، ويأثم زوجك وأنت ِكذلك، لا يجوز هذا العمل، يقول النبي ﷺ: لا تسافر امرأة إلا مع محرم، وهذا الرجل ليس محرم لك ِ، محرم لزوجته.

المقصود ليس لك السفر إلا بمحرم، تبقين مع زوجك حتى تسافرا جميعاً -إن شاء الله-، أو يأتي محرم لك من أخ أو أب أو عم لا بأس، الرسول ﷺ نهى عن هذا نهياً عاماً قال: لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم. متفق على صحته من حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- عن النبي -عليه الصلاة والسلام-.

المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة