حكم استرجاع المرأة التي كانت تكره الوالدين والوالدان غير راضين عنها

السؤال:
المستمع ي.ك.ي من المملكة بعث يسأل ويقول: لقد كانت لي زوجة وأنجبتُ منها ثلاثة أبناء، هذه الزوجة كانت تكره والديَّ وإخواني، ولكن لا تكرهني أنا شخصياً، ونظراً لكراهتها لوالدي وإخواني طلقتها، وبعد زمن نظرت لأبنائي وأريد أن أسترجعها، لكن الوالدين لا يرضون بذلك! وكذلك إخوتي، إذا قُدر لي أن أسترجعها فهل في ذلك عقوق للوالدين؟

الجواب:
ينبغي لك أن لا تسترجعها؛ لأنها من أسباب القطيعة بينك وبين والديك وإخوتك، فينبغي ترك ذلك ويعطيك الله أبرك منها وأفضل، إلا إذا رضيا والداك وسمحا فلا بأس، استسمحهما إذا كانت طيبة في دينها فاستسمحهما، أما إذا كانت تؤذيهما أو كانا لا يرضيان بها فلا تسترجعها، واسأل الله أن يعطيك خيراً منها وأفضل.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة