هل للمصلي أن يرفع يديه بالدعاء بعد كل صلاة

السؤال:
من المستمع علي عبده عمر من اليمن، رسالة وضمنها جمعًا من الأسئلة في أحدها يقول: هل يجوز للمؤتم، أو الإمام أن يرفع يديه بالدعاء بعد كل صلاة، أو فريضة؛ لأن كثيراً من الناس لا ينتهون عن ذلك؟ أفيدونا، جزاكم الله خيراً.

الجواب:
لا أعلم بهذا ما يدل على شرعية رفع اليدين بعد الفريضة، ولم يحفظ عن النبي ﷺ أنه كان يفعل ذلك، ولا عن أصحابه فيما نعلم، فالسنة عدم الرفع، لا بعد الظهر، ولا بعد العصر، ولا بعد المغرب، ولا بعد العشاء، ولا بعد الفجر.

يذكر الله، ويأتي بالأذكار الشرعية، ويدعوا بما أحب بينه وبين نفسه من دون رفع اليدين هذا هو السنة، أما بعد النوافل، فلا أعلم فيه شيئاً إنْ رفع بعض الأحيان لا بأس؛ لأن النوافل كان النبي ﷺ يصلي بعضها في البيت وبعضها في المسجد، فالأمر واسع، ولم يثبت عنه ﷺ فيما نعلم أنه كان يحافظ على الرفع بعد النوافل، لكن عموم الأحاديث في أن الرفع من أسباب الإجابة، يدل على أنه لو رفع بعض الأحيان لا حرج إن شاء الله. 
المقدم: جزاكم الله خيراً

فتاوى ذات صلة