من اعتمر ثم مكث في مكة هل يعود للميقات لكي يحرم للحج

السؤال:
في سؤاله الثاني والأخير يقول هذا السائل: رجل اعتمر عمرة في رمضان وبقي في مكة إلى موسم الحج, هل يعود إلى محرمه الذي أحرم منه وهو ذو الحليفة عند حلول موسم الحج؟

الجواب:
يحرم بمكة، إذا أتى بعمرة في رمضان، وجلس في مكة يحرم من مكة والحمد لله.

كل حاج قدم مكة وأتى بالعمرة يحرم بالحج من مكة مثلما فعل النبي ﷺ، النبي وأصحابه قدموا من المدينة وأحل الصحابة من عمرتهم الذين ليس معهم هدي، والرسول لم يحل؛ لأن معه هدي، فلما كان يوم التروية أحرموا كلهم من مكة، بالحج يوم التروية، والحمد لله.

المقدم: أحسن الله إليكم.

فتاوى ذات صلة