حكم من في ذمته ديناً لرجل مسيحي متوفى

السؤال:
رسالة طويلة جدا باعثها مستمع من الموصل في الجمهورية العراقية منطقة السادة، حي الوحدة، ملخص ما في هذه الرسالة: أن في ذمته مبلغ خمسون ديناراً لرجل مسيحي متوفى، لمن يدفع هذا المبلغ؟

الجواب:
عليه أن يدفعه للورثة إذا كان له ورثة، إذا كان يعرف ورثته عليه أن يدفع ذلك إليهم، وعليه أن يسأل عنهم، فإن لم يجد ولم يعرف له ورثة فإنه يتصدق به عنه، لأنه ينفع، يعطيه بعض الفقراء بالنية عن صاحب المال لعلَّ الله يخفف عنه بذلك شيئاً من عذابه.

المقصود أنه يتصدق به عن ذلك الميت الذي هو صاحب الحق، والله - جل وعلا - لا يضيع أجر من أحسن عملاً وإن كان كافراً قد يخفف عنه لذلك.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة