هل تتصدق مما يعطيها زوجها دون علمه

السؤال:
تقول سماحة الشيخ هذه السائلة: هل يجوز أن أتصدق بالمال الذي يعطيني إياه الزوج من مصروفي بدون علمه؛ وذلك حرصاً مني ألا يعرف أحد بالصدقة؟

الجواب:
النفقة لأكلها وشربها وحاجاتها فلا تتصدق بها تأكلها حتى تقوى بها على طاعة الله ورسوله، وحتى تقوى بها على خدمة زوجها وعلى خدمة البيت، فلا تتصدق بالنفقة التي يعطيها زوجها إلا بإذنه؛ لأنه ماله أعطاها إياه لينفق عليها، لأن هذا واجبه، واجب أن ينفق عليها، فعليها أن تنفق هذه النفقة في حاجاتها ومصالحها التي بها تكون حالها أحسن تقوى على خدمة البيت، على خدمة الزوج، إلا إذا سمح الزوج فلا بأس.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة