الزواج من امرأة لا يعلم حالها

السؤال:
السؤال الرابع في رسالة الأخ: م.ر.عبد الرب من عدن، يقول فيه: شاب مسلم يريد الزواج من فتاة لا يعلم هي تصلي أم لا، هل يجوز ذلك الزواج؟ وما حكم ذلك؟

الجواب:
لا بد أن يتثبت في الأمر، يسأل عنها أهل الخبرة، فإن الزواج من كافرة لا يجوز لله -سبحانه- يقول: لا هُنَّ حِلٌّ لَهُمْ وَلا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ [الممتحنة: 10]، ومن ترك الصلاة كفر على الصحيح من أقوال العلماء ولو كان مقراً بالوجوب، إذا تركها تهاونا وكسلا كفر، كما قال النبي ﷺ: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة وقال -عليه الصلاة والسلام-: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر فإذا كانت لا تصلي لا يتزوجها، أما إذا عرف أنها تصلي وجيدة يتزوجها، قال النبي ﷺ: تنكح المرأة لأربع: لمالها، ولجمالها، ولحسبها، ولدينها، فاظفر بذات الدين تربة يداك، فذات الدين مطلوبة، فكيف بالصلاة التي هي أعظم الأركان وأهما بعد الشهادتين.

فتاوى ذات صلة