لديه أمانة أو دين لشخص ولم يعرف ورثته بعد موته

السؤال:
هذه رسالة من المدينة المنورة، محمد عياد الجهني، العنوان المدينة المنورة دار الرعاية الاجتماعية، طريق...، يقول فيها: سعادة سماحة فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز، يسأل الشاب محمد عياد الجهني عن أنه أخذ دين من رجل ثم توفي الرجل، ولم أعرف له أحداً أبدا، وله مدة طويلة متوفى ذلك الرجل ، فماذا افعل، أفتوني في أمري جزاكم الله عنا خير الجزاء، وشكرًا لكم؟

الجواب:
إذا كان عند الإنسان دين أو رهن أو وديعة لآخر ولم يعرف ورثته بعد موته ، وسأل واجتهد ولم يعرف أحداً يتصدق بها في وجوه البر ، مثل مساعدة الفقراء، مثل .... عمارة مسجد، مشاريع أخرى إسلامية حتى ينفع بها بنية على أنها لصاحبها بشرط أنه اعتنى واجتهد وسأل عن أقاربه فلم يجد أحداً ، يعني ما وجد من يدله بعد الاجتهاد فإنه يتصدق بها على الفقراء أو يصرفها في تعمير مسجد أو نحوه من المشاريع الخيرية، وإن سلمها للحاكم ، القاضي في البلد وأخذ سنداً عليها من عنده كفى ، لكن إنجازها وصرفها في وجوه الخير أسرع في الخير وأنفع لصاحبها؛ لأنه يؤجر على ذلك إذا تصدق بها عنه بالنية.

المقدم: أحسنتم أثابكم الله.

فتاوى ذات صلة