حكم القراءة على المرأة المصروعة مع وجود جمع من النساء

السؤال:
يقول: هل تجوز القراءة والنفث على المرأة المصروعة، أو الملدوغة بحية، أو بعقرب مع وجود جمع من النساء ولا محرم هناك؟

الجواب:
نعم، لا بأس إذا حصل عدم الخلوة إذا حصل بوجود شخص ثالث كأبيها، أو أخيها، أو زوجها، أو امرأة أخرى المقصود أنه لا يخلو، يكون معهم ثالث، أو أكثر، فلا حرج.

المقدم: وإن كان من النساء؟

الشيخ: وإن كان من النساء، فليس بشرط المحرم، فالمحرم في السفر فقط.

المقدم: بارك الله فيكم، جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة