حكم من قصر في كثير من مناسك الحج بسبب الجهل

السؤال:
من قرية الشبيطة بالجمهورية العربية اليمنية قضاء زبيدي المستمع: أحمد عمر الشجاني بعث يقول: أنا شاب مسلم من الجمهورية العربية اليمنية، لقد حجيت عدة حجات والحمد الله، ولكنني غير متعلم، رجل أمي، ولقد حجيت لوالدي من ضمن الحجات المتكررة التي وفقني الله بها في هذا البلد الأمين، وأفيدكم بأنني لم أفد بأي ذبيحة في الحج، بحيث أنني كنت لا أعرف ما معنى الذبيحة، هل أنا ملزم بها أم لا، ولكن عندما تفهمت من المرشدين والخطباء فكرت في هذا الأمر وقررت أن أسأل سماحتكم ماذا علي في ذلكم التقصير؟ أفيدوني أثابكم الله.

ثم إنني عندما أقدم من اليمن لا أحرم من الميقات المخصص لأهل اليمن وهو وادي يلملم، لحيث أنني أتعدى هذا الميقات، وعندما أصل مدينة جدة احرم منها واذهب إلى مكة المكرمة، ولكنني فهمت بأنه يلزم الإحرام من الميقات الذي يحرم فيه أهل اليمن، فقررت أن اسأل سماحتكم ماذا يلزمني أيضا في ذلك جزاكم الله خيرا؟

الجواب:
يلزمك الإحرام من الميقات ودم يذبح في مكة، عن كل سفرة فيها عمرة أو حج لم تحرم من ميقات اليمن فعليك أن تذبح عن كل واحدة ذبيحة في مكة للفقراء مع التوبة والاستغفار.

أما الفدية فإن كنت إذا قدمت إلى مكة للحج تحرم بالحج مفرداً وتبقى على إحرامك ولم تأتي للعمرة فليس عليك فدية.

أما إذا كنت حين حججت حجاتك تحرم بالعمرة بعد رمضان ثم تحج فعليك فدية عن جميع الفديات التي وقع فيها عمرة بعد رمضان، كل حجة في العمرة بعد رمضان عليك دم عنها يذبح في مكة وتأكل منه وتطعم.

أما الحجات التي ليس فيها عمرة بل تأتي تحرم من الميقات بحجٍ مفرد وتبقى على إحرامك حتى تؤدي الحج هذا ليس عليك فدية، والحمد لله.

المقدم: جزاكم الله خيرا.

فتاوى ذات صلة