من وكل غيره أن يرمي عنه الجمرات

السؤال:
الأخت صالحة رسام من مدينة حايل بعثت تقول: إنها امرأة متزوجة منذ ثلاث سنوات تقريباً، وذهبت إلى الحج في عام (1407هـ) علماً بأنها أول سنة تحج فيها، وتسأل إذ أني لم أرمِ الجمرات في هذا الحج أبداً؛ لأن زوجي قال لي: وكلي لي لأرمي عنك، فوكلته خوفاً من الزحام، هل عليّ شيء؟ أفيدوني مأجورين، جزاكم الله خيراً

الجواب:
ليس عليك شيء ؛ لأن الزحام الشديد الذي يخشى منه الخطر على المرأة ، أو على الضعيف عذر في التوكيل، وإن اشتبه عليك الأمر وخفت أن يكون هناك تقصير فاذبحي ذبيحة عن ترك الرمي ، تذبح في مكة كالضحية ، يعني رأس من الغنم جذع ضأن أو ثني ماعز كالضحية يذبح في مكة ، توكلين ثقة في مكة يذبها عنك احتياطاً عن ترك الرمي. أما إن كانت زحمة شديدة ولم تستطيعي الرمي ووكلتيه فلا حرج عليك ، والحمد لله.
جزاكم الله خيرا.

فتاوى ذات صلة