صفة التوبة

السؤال:
رسالة من أحد الإخوة المستميعن رمز إلى اسمه بالحروف د.س، من حجر، يقول: إني فعلت ذنوباً كثيرة، وأريد أن أعود إلى الله وأتوب إليه توبةً نصوحاً، فما صفة التوبة؟ بارك الله فيكم

الجواب:
التوبة من أهم الأشياء بل هي واجبة وفريضة من جميع الذنوب.

والتوبة تشتمل على أمور ثلاثة:

الندم على الماضي, يعني: يندم على ما مضى منه، من الذنوب يتأسف على ما مضى منه.

ويقلع منها ويتركها خوفاً من الله وتعظيماً لله.

ويعزم عزماً صادقاً ألا يعود فيها، هذه التوبة.

وإن كان هناك مظالم للناس لا بد من رد المظالم أو استحلالهم منها إذا كان عنده مظلمة لأخيه سرقة أو نهبة فإنه يرد عليه ظلامته أو يستحله منها فلا, تتم التوبة في حق الناس، إلا برد الظلم إليهم، يرد ما ظلمهم فيه, شيء ظلم ظلمهم فيه يرده إليهم أو يستحله إذا سمحوه سقط، وعلى المؤمن أن يلاحظ هذا الأمر وأن يحرص حتى لا يموت على معاصٍ فإنه على خطر عظيم إذا مات على المعاصي بدخول النار، فالواجب أن يحذر المعاصي وأن يبادر بالتوبة, وأن يحاسب نفسه دائماً دائماً حتى يكون دائماً على توبة وعلى حذر نسأل الله للجميع العافية والسلامة.

المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة