حكم تقبيل الرجل الكبير في السن للنساء الأجنبيات

السؤال:
يقول البعض: إن تقبيل الرجل كبير السن للنساء الأجنبيات ليس في ذلك شيء، هل ما قالوه صحيح؟

الجواب:
ليس بصحيح، بل هو منكر، ليس للرجل أن يقبل امرأةً غير محارمه أو زوجته، إذا قبل زوجته أو بعض محارمه برأسها أو خدها فلا بأس بذلك، فقد ثبت عن الصديق أنه ربما قبل عائشة في خدها -رضي الله عنها- ابنته، فلا حرج في ذلك، وكانت فاطمة إذا دخل أبوها عليها أو دخلت عليه قبلها وقبلته، فلا بأس في ذلك مع المحارم، أما كونه يقبل امرأة أجنبية ولو عجوزاً ولو كان شيخاً كبيراً إلى مائة عام ليس له ذلك، وليس له أن يصافحها أيضاً حتى المصافحة.

فتاوى ذات صلة