حكم تثويب أجر القراءة للميت

السؤال:
هذا السائل عبد الله عبد العزيز من الأردن يقول: سماحة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، والدي ووالدتي ماتوا من زمن بعيد, وأنا كل يوم أقرأ من القرآن الكريم ما يتيسر, وفي النهاية أقرأ الفاتحة وأقول: اللهم ابعث ثواب ما قرأت إلى روح والدي ووالدتي, فهل يجوز لي ذلك؟

الجواب:
هذا غير مشروع ولم يرد في السنة، التثويب بالقراءة غير مشروع، لكن تصدق عنهم، أدع لهم، حج عنهم، عنهما، أو اعتمر عنهما، أما تثويب قراءة أو تثويب صيام أو تثويب صلاة هذا ليس له أصل في الشرع، الواجب ترك ذلك، ولكن يشرع لك يا أخي أن تجتهد في الدعاء لهما، وتترحم عليهما والاستغفار لهما، والصدقة عنهما، والحج عنهما، أو العمرة كل هذا طيب ، نسأل الله لك التوفيق.

المقدم: ثواب الأعمال تصل إلى الميت يا سماحة الشيخ؟

الشيخ: أعمال الحي التي جاء بها النص، كالصدقة عنه، ينفع الميت، الدعاء والاستغفار له ينفع، كذلك الحج عنه والعمرة كذلك ينفعه.

فتاوى ذات صلة