المرأة وصلاة الجماعة

السؤال:
هذا السائل يقول: فضيلة الشيخ، مررت أنا وزوجتي ونحن في السيارة بأحد المساجد والإمام مقيم للصلاة، فدخلت زوجتي في مصلى النساء، وأنا دخلت مع الرجال، فما هو الأفضل لزوجتي: أن تصلي مع الإمام، أي: تأتم به، أم تصلي لوحدها؟

الجواب:
السنة أن تصلي مع الإمام، مع النساء الموجودات، تصلي معهم ما أدركت من صلاة الإمام، وما فاتها تقضي، تصلي ما أدركت، وما فات عليها القضاء، كالرجل، تصلي مع النساء.

المقدم: إذا كان لم يوجد نساء؟

الشيخ: تصلي وحدها، معذورة، تصلي وحدها ما أدركت ثم تقضي ما فاتها، إذا أدركت مع الإمام ركعتين إذا سلم الإمام تقوم وتقضي ركعتين في الظهر والعشاء مثلاً والعصر، وفي المغرب إذا أدركت مع الإمام ركعتين تقوم تصلي الواحدة التي فاتتها في المغرب، كالرجل.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة