ما صحة حديث (من صلى ليلة الاثنين عشر ركعات

السؤال:
عن أنس بن مالك أنه قال: قال رسول الله ﷺ: "من صلى ليلة الإثنين عشر ركعات يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة وآية الكرسي مرة، فإذا فرغ من صلاته يقرأ سورة الإخلاص ثنتي عشرة مرة؛ فينادي منادٍ يوم القيامة: أين فلان ابن فلانة يأخذ ثوابه من الله تعالى، فأول ما يعطيه من الثواب ألف حلة من النور، ويتوج بتاج من النور، ويدخل الجنه مع الصديقين والشهداء والصالحين، ويستقبله ألف ملك يسير كل ملك بهدية، وترون له ألف قصر من النور يتلألأ" فما صحة هذا الحديث؟
وكيف ننوي لهذه الصلاة؟ وهل لها وقت محدد؟ أفيدونا وجزاكم الله خيرًا.

الجواب:
هذا حديث باطل لا أصل له بل من المكذوبات والموضوعات على النبي-عليه الصلاة والسلام-، وهو كذب باطل ولا أصل له نسأل الله السلامة والعافية.

المقدم: جزاكم الله خيرًا

فتاوى ذات صلة