استخدام اليانسون لتهدئة الأطفال ولتنويمهم

السؤال:
رسالة وصلت إلى البرنامج من العلا، وبعث بها، بل بعثت بها الأخت أ.ع.د، أختنا تسأل وتقول: كثير من الناس يستعملون اليانسون لتهدئة الأطفال ولنومهم، فهل يُعتبر هذا اليانسون من المحرمات؛ لأنه كمخدر ومنوم للأطفال؟ أفيدونا أفادكم الله؟

الجواب:
إذا كان ليس فيه إلا مجرد تخدير للمرض وعدم الشعور بالمرض فهو من جنس البنج ليس فيه محذور إذا كان من مادة لا حرج فيها.

أما إن كان من مادة الخنزير ، أو مادة أخرى حرام كالكلاب أو غيرها فلا يجوز ، أما إذا كان من مادة صالحة مباحة، ولكن يحصل به تسكين الألم ، وتخدير الطفل تخديراً لا يضر لا يكون سكراً إنما يكون مخفف للألم مريح للطفل أو غيره فهو من جنس البنج الذي يحصل به تخدير العضو حتى لا يتألم الإنسان من العلاج من جرح ونحوه.

فالحاصل أنه إذا كان استعماله مما ينفع المريض أو الطفل أو وقت العملية فهو من جنس البنج ، أما إن كان فيه سكر ، من مادة المسكرة ، أو من مادة حرام كالخنزير فلا يجوز.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة