يجب على المرأة أن تقضي كل ما فاتها من صيام رمضان في السنوات الماضية مع الإطعام عن كل يوم

سألتني امرأةٌ وتقول: إنها كانت تجهل قضاء رمضان، وعاشت عدَّة سنوات لا تقضي ما فاتها بسبب الحيض وغيره، والآن تسأل وتقول: ماذا أفعل؟ وكيف أقضي ما فاتني؟ علمًا بأن عمرها يزيد عن خمسين سنة.

الشيخ: هذا يسأل عنه الكثيرُ من نساء البادية والحاضرة، وأغلب ما يكون في البادية، والجواب: أنَّهم يُوجَّهون ويُرشدون أنَّ عليهم القضاء، وهذا الجهل الذي منهم لا يعذرهم من القضاء؛ لأنَّ هذا أمرٌ معلومٌ بين المسلمين، وشعيرة الله بين المسلمين، وقصارى ما عندها أنها غافلةٌ معرضةٌ، ما سألت، ولا انتبهت.
فعليها القضاء -تقضي الصيام- وإذا كانت عندها سعةٌ تُطعم عن كلِّ يوم مسكينًا، كما أفتى جماعةٌ من الصحابة بذلك، نصف صاع من التمر، أو من الأرز، كيلو ونصف تقريبًا، عن كل يومٍ، يُجمع ويُعطاه بعض الفقراء عن عدد الأيام، وهي تقضي ما عليها من الأيام متتابعةً أو مُفرَّقةً ما يضرُّ، سواء فرَّقتها أو تابعتها، مع التوبة والاستغفار عمَّا جرى من التَّأخير.

فتاوى ذات صلة