حكم تأدية المرأة فريضة الحج بدون محرم

السؤال:
مستمعة من المغرب لم تذكر اسمها، بل قالت مستمعة من المغرب الشيقي، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لقد أعجبنا ببرنامجكم نور على الدرب وأرجو من العلي القدير أن يعمم هذا البرنامج على جميع الأمة، إذ أنا استفدنا منه كثيرًا، ونرجو أن يستفيد الآخرون في دينهم ودنياهم، وأردنا أن نكون من المراسلين لهذا البرنامج، أسأل السؤال الأول لو تكرمتم: أديت فريضة الحج بدون محرم، ما حكم حجي؟

الجواب:
الحج صحيح، والحمد لله، وقد سقطت به الفريضة، ونسأل الله أن يتقبله منك، ولكنك أخطأت في الحج بغير محرم، فعليك التوبة إلى الله من ذلك، والاستغفار، والندم، وألا تحجي مستقبلا إلا بمحرم، لقول النبي الكريم -عليه الصلاة والسلام-: لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم، متفق على صحته، فالرسول ﷺ قال: لا تسافر امرأة إلا مع ذي محرم.

فعليك وعلى المسلمات الامتثال، وألا تسافر امرأة مع ذي محرم، والمحرم معروف، زوجها أو أبوها أو أخوها أو نحوهم ممن تحرم عليهم على التأبيد، بسبب قرابته منها أو بسبب مصاهرة أو رضاعة، وأما الحج فقد حصل به المقصود وأديت الفريضة والحمد لله.

فتاوى ذات صلة