توجيه لمن يتساهل في السؤال عن أمور دينه

السؤال:
أحسن الله إليكم يا سماحة الشيخ، هل لكم توجيه لأولئك الذين يتساهلون في السؤال عن أمور دينهم قبل أن يشرعوا بها يا سماحة الشيخ؟

الجواب:
نعم، الواجب على المسلم أن يتفقه في الدين ويتبصر ويسأل أهل العلم عما يشكل عليه، لأنه يقول سبحانه: فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون، ويروى عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال لقومٍ أفتوا بغير علم: ألا سألوا إذ لم يعلموا إنما شفاء العي السؤال.

فالمقصود أن المشروع للمؤمن التفقه في الدين والتبصر، وهكذا المؤمنة بحضور حلقات العلم، بالسؤال من طريق الهاتف، من طريق المباشرة، يطالع كتب أهل العلم إذا كان عنده علم، حتى يكون على علم، على بصيرة، يقول النبي ﷺ: من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين، فالتفقه في الدين والتعلم وسؤال أهل العلم أمر مهم، واجب.

فتاوى ذات صلة