ماذا يقول المأموم عند سهو إمامه

السؤال:
في حال سهو الإمام وقيامه للركعة الخامسة ماذا نقول؟ هل نقول: الحمد لله، أم سبحان الله؟ نرجو أن توجهونا حول هذا الموضوع، جزاكم الله خيراً؟

الجواب:
السنة أن يقول المأموم عند سهو الإمام: سبحان الله، سبحان الله، حتى ينتبه الإمام وإذا كان هناك حاجة إلى آيةٍ يتلوها كأن يقول إذا لم يسجد : فاسجد واقترب. أو الركوع ينبه: يا أيها الذين آمنوا اركعوا. فلا بأس.

المقصود أن الأصل التسبيح: سبحان الله، سبحان الله، وإذا تلا آيةً من الآيات ترشد للإمام فلا بأس.

المقدم: بارك الله فيكم، من الآيات إذا قال اركعوا واسجدوا أجائز هذا؟

الشيخ: فاسجد واقترب ينبه للسجود. أو قوله سبحانه: يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا وافعلوا الخير إلى آخره.

المقدم: بمعنى أن يتلفظ بآيةٍ من القرآن الكريم تتفق وحال الإمام الذي نسى فيه؟

الشيخ: نعم مثلاً انحط للسجود قبل أن يركع فنبهه على الركوع: يا أيها الذين آمنوا واركعوا واسجدوا، والأصل هو التسبيح إذا حصل المطلوب به فالحمد لله، سبحان الله ، سبحان الله.

فتاوى ذات صلة