نسك من كان مقيما في مكة

السؤال:
أديت مناسك العمرة في رمضان ونويت تأدية مناسك الحج، فإذا كان ذلك هل أحج مفرداً أو متمتعاً أم قارناً، مع العلم أنني مقيم في مكة المكرمة؟

الجواب:
ما دمت على ما ذكرت فالحج مفرد ، الأفضل لك أن تحج مفرداً؛ لأنك أديت العمرة في رمضان ، تبقى في مكة في عبادة الله وطاعته، فإذا جاء اليوم الثامن لبيت بالحج مفرداً ، هذا هو السنة، وإذا أخذت عمرة بعد رمضان فلا حرج.

فتاوى ذات صلة