الجماعة تنعقد بثلاثة فأكثر

السؤال:
المستمع د.ع.ن، من سوريا، بعث يقول: سمعت من أحد طلاب كلية الشريعة بأن الرسول ﷺ خطب الجمعة في اثني عشر رجلاً، هل هذا صحيح أم لا؟ أفيدونا أفادكم الله.

الجواب:
نعم، كان يخطب وجاءت عير من الشام ... الناس إليها فلم يبق إلا اثنا عشر رجل، وهذا دليل على أنه يصح أن يخطب الإمام وليس معه إلا اثنا عشر، ويصح أيضاً أن يصلي ولو كان جماعة عشرة أو أقل.

والصواب أن الجماعة تنعقد بثلاثة فأكثر، إذا كانوا مقيمين مستوطنين في البلد أحراراً بالغين فإنها تقام بهم الجمعة.

أما شرط من اشترك اثنا عشر أو أربعين أو غير هذا فلا دليل عليه، والصواب أنها تقام بثلاثة فأكثر من المكلفين، من الأحرار المقيمين المستوطنين في البلد، والحديث مذكور من الدلائل على أن الجمعة تقام باثني عشر ولا حرج في ذلك.

فتاوى ذات صلة