تفريق التسبيح على الموتى

السؤال:
أيضًا تقول: هل يجوز لي أن أفرق تسبيحي على من أحب من موتاي؛ مع العلم بأن ذلك التسبيح تسبيح النافلة وبالسبحة؟ أفتوني جزاكم الله عني وعن المسلمين كل خير؟

الجواب:
تسبيحها يكون لها أفضل، تسبيحها وقراءتها تكون لها أفضل ولا توزعها على أحد، تسبح وتهلل وتقرأ لنفسها ، والأفضل بالأصابع هذا الأفضل بأصابعها، ولو غلطت الله يحفظه ويعطيه لها، ويدخره لها ، فالأفضل بالأصابع كما كان النبي ﷺ يسبح بالأصابع هذا هو الأفضل، لكن بعد كل صلاة ثلاثة وثلاثين تسبيحة، وثلاثة وثلاثين تحميدة وثلاثة وثلاثين تكبيرة ثم تقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، بعد كل صلاة، تعدها، عشر ، وعشر، وعشر ، وثلاث، سبحان الله ، والحمد لله ، والله أكبر، ثلاث مرات بالأصابع كلها، ثم ثلاث مرات بثلاثة أصابع ، هذه الآن تسعة وتسعين ثم تقول ختام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

هذه سنة بعد كل صلاة، وإن شاءت قالت: سبحان الله، والحمد لله ، ولا إله إلا الله، والله أكبر، خمسة وعشرين مرة بعد كل صلاة، هذا نوع وهذا نوع كله طيب، بأصابعها،...... وباليد اليمنى ، باليد اليمنى أفضل، وإن سبحت بالجميع فلا بأس.

فتاوى ذات صلة