صيام يوم الجمعة

السؤال:
من ليبيا المستمعة فريحة حامد الشريف رسالة وضمنتها جمعًا من الأسئلة، تقول في سؤالها الأول: 
إذا بدأت الصيام من يوم السبت حتى نهاية الأسبوع فهل علي أن أتم صيام يوم الجمعة، أم أنني أصوم يوم السبت وأترك الجمعة؟ جزاكم الله خيراً.

الجواب:
الأفضل للمؤمن والمؤمنة أن يتحرى الأيام الفاضلة مثل يوم الخميس يصومهما مثل ثلاثة أيام من كل شهر يصومها، وإن سرد أياماً وأفطر أياماً فلا بأس، وإذا سرد أياماً وصام منها يوم الجمعة فلا حرج، وإذا صام الخميس والجمعة أو الجمعة والسبت فلا حرج. النهي إنما هو إذا كان خص الجمعة وحدها، بتطوع، إذا خصها وحدها هذا هو محل النهي، أما إذا صامها مع الخميس أو مع السبت أو ضمن أيامٍ سردها فلا حرج عليه، لكن الأفضل إذا كان عنده قدرة أن يصوم يوماً ويفطر يوماً، هذا أفضل الصيام، وهو صيام داود نبي الله –عليه الصلاة السلام- يقول فيه النبي ﷺ أنه أفضل الصيام وهو أن يصوم يوماً ويفطر يوماً.

وإن صام الاثنين والخميس هذا خير عظيم، أو صام ثلاثة أيام من كل شهر كذا، لأن الحسنة بعشر أمثالها، كل ذلك طيب.

المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة