حكم متابعة المرأة في صلاتها للإمام الذي يصلي في المسجد وهي في البيت

السؤال:
رسالة وصلت إلى البرنامج من المستمع ب.م.ع، يقول: زوجتي تصلي صلاة المغرب وهي تتابع الإمام، تصلي في البيت، فهل ما تفعل صحيح أو لا؟

الجواب:
إذا كانت ترى الإمام أو ترى المأمومين فلا بأس، وإن كانت لا تراهم فليس بصحيح، والواجب أن تصلي وحدها ولكن لا قضى عليها إن شاء الله لأجل الجهل، ولو أن بعض أهل العلم قال بجواز ذلك، لكن في المستقبل لا تصلي مع الإمام إلا إذا كانت تراه أو ترى بعض المأمومين أو معهم في المسجد.

المقدم: جزاكم الله خيرًا

فتاوى ذات صلة