حكم المرور بين يدي المصلي

السؤال:
هل يجوز أن يعبر شخص أمام مصلى وضع أمامه صندوق، أو خشبة صغيرة، أو شيء من هذا؟

الجواب:
قد دلت السنة عن رسول الله ﷺ أنه لا يجوز للمسلم أن يمر بين المصلي وبين سترته، فإذا كان المصلي قد وضع سترةً، كرسياً أو عصا أو حديدة أو وسادة أو غير ذلك لا يمر بينه وبينها، يمر من ورائها، هكذا أمر النبي ﷺ، يقول عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: إذا صلى أحد إلى شيء يستره من الناس فأراد أحد أن يجتاز بين يديه فليدفعه فإن أبى فليقاتله فإنه شيطان. متفق على صحته. وقال عليه الصلاة والسلام: يقطع صلاة المرء المسلم إذا لم يكن بين يديه مثل مؤخرة المرأة والحمار والكلب الأسود، قيل يا رسول الله ما بال الكلب الأسود من الأصفر والأحمر؟، قال: الكلب الأسود شيطان، رواه مسلم في صحيحه.

فالحاصل أنه لا يجوز لمسلم أن يمر بين يدي المصلي وبين سترته، يقول ﷺ: لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكن أن يقع أربعين خير له من أن يمر أمام مصلي، وهذا يدل على عظم الجريمة في المرور بين يدي المصلي، وإذا كان ليس له ستره لا يمر بين يديه قريباً، ولكن يمر بعيداً، لا بأس، أما إذا كان له سترة، فإنه لا يمر بينه وبينها بل يمر من ورائها، أو من ورائه.

فتاوى ذات صلة