ما الفرق بين التعاليم الإسلامية والتقاليد الإسلامية؟

ما الفرق بين التعاليم الإسلامية والتقاليد الإسلامية؟ وهل نُطلق على الحجاب الشَّرعي تقليدًا إسلاميًّا أو تعليمًا إسلاميًّا؟ أفتونا مأجورين.

الشيخ: الأولى في مثل هذا أن يُقال: تعليم إسلامي، وتعاليم إسلامية، أحكام شرعية، أحكام إسلامية، أما التقاليد ما لها وجه، التقاليد للعوائد والأعراف، ولا ينبغي استعمالها، وربما أوهم بذلك أنها أشياء ما لها أساس، إنما هي تقليد وأعراف، هذا غلط، بل يقال في الأحكام الشرعية: أحكام إسلامية، تعاليم شرعية، وما أشبه من العبارات التي تنسب العمل إلى الشرع المُطهر إذا كان من الشرع المطهر، أما إذا كان أعرافًا: في البناء، في الفرش، في أكل الطعام، هذه أعراف، فإنَّ الناس تختلف، أما ما يتعلق بأحكام الشرع فيُقال: تعاليم إسلامية، أو أحكام إسلامية، أو تعاليم شرعية، أو أحكام شرعية، أو ما أشبهها من العبارات.

فتاوى ذات صلة