هل يجوز نطق الشهادتين داخل الحمام لمن أكمل الوضوء

السؤال:
رسالة وصلت إلى البرنامج من الدمام، وباعثتها إحدى الأخوات، تقول: أم أيمن، أختنا سألت في حلقة مضت مجموعة من الأسئلة وفي هذه الحلقة، تسأل وتقول: إذا فرغ المسلم من الوضوء هل يجوز أن ينطق بالشهادتين في الخلاء، وما الحكم إذا تأخر النطق بالشهادتين حتى الخروج للانشغال بغسل ثوب أو نحوه؟

الجواب:
الأفضل للمؤمن أن لا ينطق بهما في حال الخلاء، يعني في الحمام، بل ينتظر حتى يخرج؛ لأن ذكر الله في الحمام مكروه تعظيماً لله وتنزيهاً له سبحانه وتعالى، ومتى خرج ولو تأخر لغسل ثوب أو حاجة أخرى نطق بالشهادتين فيقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين هذا هو المشروع بعد الفراغ من الوضوء عند خروجه من الحمام، والله ولي التوفيق.

فتاوى ذات صلة